يقوم الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حالياً بـ جولة آسيوية تستمر لـ 12 يوماً هي الأطول منذ توليه الرئاسة في يناير، وتشمل عدة دول هي اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفيتنام والفلبين.

المثير للدهشة أن موكب ترمب من السيارات الرئاسية، سيكون جميعه بصحبته، بما في ذلك السيارة “الشبح” الأشهر بين المجموعة، وهي السيارة الأقوى المدججة بالسلاح وكامل أساليب الحماية لتنقلات الرئيس وخدماته السرية.

وقد تم نقل أسطول السيارات بأكمله داخل الطائرة العسكرية الضخمة غلوب ماستر C-17 وقد نشر حساب الخدمة السرية بالولايات المتحدة، على تويتر صورتين للسيارات وهي محملة على متن الطائرة.

وقد نشرت الصورتان يوم السبت، وتم التوضيح معها أنها نظرة خاطفة داخل الطائرة التي تحمل الموكب الرئاسي، وكتب في التغريدة “لا يمكن أن نترك الوحش وراءنا”.